فوائد الماء والليمون للتخسيس وآثاره الجانبية

رجيم الماء والليمون او رجيم المشاهير كما يحب البعض أن يسميه، فرجيم الماء والليمون من أنواع الرجيم التي يفضلها الكثيرين نظرا لعدم تطلبه الكثير من الحرمان والانتقاص من أنواع الأطعمة المحببة لدي الأشخاص،

كما أنه لا يفتقر إلى الطعم المحبب الذي يتصف به أنواع أخرى من الحميات الغذائية، بالإضافة غلى أنه لا يحتوي على المخاطر التي يتعرض لها مستخدمي العقاقير الطبية المستخدمة في التخسيس.

يعتبر رجيم الماء والليمون هو الخيار الامثل لشريحة كبيرة من الناس لمختلف الاعمار، نتيجة إلى انه لا يمثل أي خطورة على الجسم، فهو طريقة آمنة وسريعة لمن يريد التخلص من الكيلوات الزائدة والدهون.

فالليمون يعرف منذ أقدم العصور في فاعليته وفوائده الجمة في علاج الكثير من الأمراض ومكافحة العدوى حيث يحتوي على الكثير من الزيوت الطيارة وفيتامين سي والأملاح المعدنية والمواد العضوية الطاردة للسوم والتي تقوم بتنقية الدم.

فلكي تتخلصي من الكرش والأرداف ودهون الجوانب، وتعاودين ارتداء ملابسك التي تعشقينها وحرمك زيادة الوزن من ارتدائها عليك بالتخلص من تلك الدهون البغيضة وحرقها.

فوائد رجيم الماء والليمون

  • العمل على زيادة قوة الجهاز المناعي للجسم.
  • تعزيز حرق الدهون المتراكمة في الكبد.
  • مد الجسم بفيتامين سي.
  • يحتوي على المواد المضادة للأكسدة وبالتالي مكافحة الجذور الحرة التي ينتج عنها نمو الخلايا السرطانية.
  • تنقية البشرة من الشوائب ومدها بالنضارة عن طريق تجديد خلاياها.
  • حماية الجسم من الاصابة بالالتهابات المختلفة وخاصة التهابات الفم واللثة والحلق.
  • القضاء على البكتريا الموجودة في الفم والجهاز التنفسي والمريء.
  • فقدان سريع لكيلوات متراكمة في الوزن بدون مجهود.
  • مساعدة الجسم في مكافحة مرض الاكزيما المزمن والذي يعاني اصحابه من صعوبة الشفاء منه.
  • تحسين الحالة المزاجية والقضاء على الاكتئاب.
  • توفير حالة من الهدوء والاسترخاء.
  • يعمل على تنظيف المعدة من الفضلات التي ترسبت فيها على مدار السنين.
  • يساعد على منح الانسان الشعور بالشبع والامتلاء ومن ثم عدم الرغبة في تناول المزيد من الطعام الذي يؤدي بالتالي الى اكتساب المزيد من الوزن الغير مرغوب فيه.
  • يخلص الجسم من الامساك الذي يتسبب في عدد من الامراض المؤلمة مثل البواسير والشرخ الشرجي، وذلك يعزى الى الالياف الطبيعية الموجودة في الليمون التي تعمل على سهولة التخلص من الفضلات وتعزيز حركة الامعاء.
  • يعمل على تحسين كفاءة الكبد ومن ثم التخلص من السموم المتراكمة فيه والتي قد تؤدي الى تليفه، كما انه يساعد في التخلص من الدهون المتراكمة غي الحوصلة المرارية والتي قد تؤدي الى تكون حصوات المرارة.
  • بما يحتويه الليمون من كميات كبيرة من الاملاح المعدنية كالبوتاسيوم والماغنسيوم يعمل على استرخاء العضلات وسهولة حركتها ووقايتها من التشنجات والتقلصات.
  • تخليص الجسم من السموم المتراكمة.
  • العمل على تنقية الكلى من الاملاح التي تسس تكوين الحصوات .
  • تخليص الشرايين من الدهون المترسبة فيها ومن ثم الوقاية من أمراض القلب التي يسببها تصلب الشرايين والجلطات.
  • يقلل من حدوث مشاكل الهضم بصورة عامة الانتفاخ بصورة خاصة.
  • يعمل على تنشيط حركة الأمعاء ومن ثم سهولة التخلص من الفضلات.
  • يساعد في تنظيم نسبة السر في الدم ولذا نجده صديق لمرضى السكري حيث انه يساعد في تنظيم نسبة الانسولين في الدم.
  • لليمون دور كبير في علاج الأنيميا وخاصة لدى الاطفال صغار حيث أن فيتامين سي الموجود فيه يساعد في عملية امتصاص الحديد في الدم والتي من دورها رفع نسبة الهيموبلوجين التي هي المسئولة عن مكافحة الأنيميا وفقر الدم.
  • الليمون غني بالأملاح المعدنية المسئولة عن تكوين الكولاجين وهو المادة المسئولة عن شباب البشرة وجعلها نضرة ومشدودة وبالتالي تناول الليمون بصفة يومية يساعد في تأخير ظهور أعراض الشيخوخة وترهل الجلد والتجاعيد.
  • ثمار الليمون غنية بعنصر البوتاسيوم الذي له دور كبير في تنظيم ضغط الدم كما أنه المسئول عن توارد الأكسجين إلى الدم والمخ، فبالتالي يقي الجسم من حدوث السكتات الدماغية.
  • لليمون دور هام في تقوية الجهاز المناعي للجسم فيعمل على وقايته من الاصابة بنزلات البرد المتكررة والانفلونزا والتهابات الجهاز التنفسي بشكل عام، كما أنه يحد من نوبات العطس والسعال التي يغلب ظهورها مع تلك الأمراض.
  • السترات الموجودة بكثرة في الليمون تمنع تكون مادة الأوكسالات المسئولة عن تكوين حصوات الكلى لبعض مرضى الكلى وخاصة الذين يكثرون من تناول منتجات الألبان.
  • يعمل على ازالة الرائحة الكريهة للفم حيث انه يعمل على القضاء على البكتريا الموجودة في الفم والتي تتسبب في الرائحة الكريهة له، كما أنه يساعد في التخلص من الجراثيم التي تتسبب في تسوس الأسنان والتهابات اللثة ولكن يجب التخلص من آثار الاحماض المتبقية بعد ذلك حفاظا على مينا الأسنان من التآكل.

اضرار الماء والليمون للتنحيف

على الرغم من ان رجيم الليمون من الطرق الأمنة والاكيدة في التخلص من الوزن الزائد إلا أنه لا بد من اتخاذ الحذر والحيطة في بعض الحالات مثل مرضى ارتجاع المريء وقرحة المعدة وقرحة الجهاز الهضمي وكذلك مرضى الرعاف ( نزيف الأنف) حرصا على السلامة العامة وخوفا من حدوث آثار غير محمودة العواقب والعياذ بالله.

  • تآكل الطبقة الخارجية للأسنان التي تسمى بمينا الأسنان ويمكن تفادي ذلك عن طريق شرب شراب الليمون بأعواد خاصة لذلك يتم من خلالها تجنيب شراب الليمون من ملامسة الأسنان بشكل مباشر والمضمضة بالماء عدة مرات بعد تناوله، لإزالة ما يعلق من الحامض بمينا الأسنان.
  • الالتهاب الحاد لبطانة المعدة التي قد تصل لحد التآكل والتقرحات.
  • الاصابة بالإمساك وصعوبة التبرز.
  • اصابة فئة قليلة بزيادة عدد مرات التبول.

ثمرة الليمون المثالية لرجيم الليمون والماء

للحصول على رجيم صحيح ومن ثم الحصول على النتائج المرجوة من ريجيم الماء والليمون فلابد:

  • أن تكون ثمرة الليمون صفراء وليست خضراء، فثمرة الليمون الخضراء تكون غير مكتملة النضج وبالتالي تكون خالية من فيتامين سي.
  • مراعاة أن تكون قشرتها الخارجية صفراء وناعمة ولامعة حتى تكون ممتلئة بالعصارة.
Komentarze
جار التحميل...